منتدى فريق الإعصار الرياضي



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أخت تسرق حبيب أختها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشووووووووودي
( عضو فعال )


الإنتساب : 15/02/2009
نقاط مشاركاتك : 3694
عدد المشاركات : 177
العمر : 25
المدينة : مكة المكرمه
المزاج : فرفوش
اللاعب المفضل : Noor
مزاجي : اشجع الاتحاد
مستوى النشاط :
54 / 10054 / 100

نقاط التميز :

مُساهمةموضوع: أخت تسرق حبيب أختها   23/2/2009, 09:37

(قصة واقعية)
نشأت قصة حب بين مها وإبن عمها وليد وسبب هذ الحب أن أهل كل منهما قالو أن وليد لمها ومها لوليد وسوف نزوجهم ببعض إذا كبرو -كبرو وكبر الحب بينهم لدرجة أن أخت وليد تتصل بمها ووليد يأخذ السماعة لكي يسمع صوت حبيبته فوليد وعائلته بمدينة ومها بمدينة أخرى
وكانت بينهما رسائل وحب وغرام فعاشو بجو من الحب والرومنسية ووعدها بالزواج وبأنه لن يفرق بينهم إلا الموت ولكن ماحدث غير ذلك
تقدم أبو وليد لخطبة إبنة أخيه لإبنه وليد ولكن المفاجآة لدى الجميع أنه لم يطلب مها ولكن طلب أختها التي تكبرها بأعوام وتكبر وليد بأعوام تفاجأ كل من الحبيبين ولكن ماباليد حيلة .وليد لايستطيع أن يرد لأبيه طلب فرضخ للأمر الواقع ووافق على هدم هذا الحب اللذي إستمر 18سنة رفضت أخت مها العريس بحجة أنها أكبر منه بسنوات فرحت مها برفض أختها ولكن لاتستطيع أن تتكلم لأن حقها مهضوم بالبيت وكل من أمها وأبيها وأخوانها يقنعونها بأن لاترفض العريس فأصاب مها الجنون وذهبت إلى أختها وقالت أنا أحب وليد
انتظرووووووو المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشووووووووودي
( عضو فعال )


الإنتساب : 15/02/2009
نقاط مشاركاتك : 3694
عدد المشاركات : 177
العمر : 25
المدينة : مكة المكرمه
المزاج : فرفوش
اللاعب المفضل : Noor
مزاجي : اشجع الاتحاد
مستوى النشاط :
54 / 10054 / 100

نقاط التميز :

مُساهمةموضوع: رد: أخت تسرق حبيب أختها   23/2/2009, 09:41

قالت مها لأختها أناأحب وليد تفاجأت الأخت من جراءة مها فزادت من إصرارها بالرفض رحمة بهذا الحب ورحمة بأختها .
ذهبت الأخت إلى والدتها وأخبرتها بما قالته مها ثار جنون الوالدة وإتهمتها بأنها لاتريد الخير لأختها وقفت مها بوجه الجميع وقالت نعم أنا أحبة وانتم أجبرتوني على هذالحب وكنتم تعرفون اللي بيني وبينه ولم تمنعوني والآن تلوموني بأني أحبه ثم ذهبت إلى غرفتها وأخذت تبكي وتبكي
أما وليد فإتصل بمها ولا تسمع إلا صوت البكاء وإستمر عشر دقائق لم تستحمل مها بكاء حبيبها وتذكرت أنه باع حبها فحقدت عليه وأقفلت الخط بوجهه .
فأتصل بها مرة أخرى وثانية وثالثه ولم ترد ترى (توأمي ) يتصل فيزداد بكائها .

صديقاتها في الجامعة لاحظوا التغير عليها فقد
كانت معروفة بالمرح والضحك في وجه صديقاتها
أصبحت كئيبة ومنطوية على نفسها وأكثر وقتها سرحانة
رضيت أختها بالأمر الواقع ووافقت على هذا الزواج بعد أن هددها والدها إن لم توافق سوف تظل طول عمرها عانس وسوف يرفض كل المتقدمين لها وكانت الضحية (مها ووليد)
يوم الزواج بكت مها ولكن بكائها هذا لم يكن على زواج وليد ولكن على السنوات التي ضيعتها في حبه
تنظر إلى أختها ولكن بحقد وبرحمة (بحقد لأنها أخذت حبيبها وبرحمة لأن والدها هددها بمسمع الجميع )
تقدم الخطاب لمها لما يسمع عنه من جمال فتتذكر وليد ومافعله بها فترفض الخطاب واحداً تلو الآخر
وكلما أتت أختها لزيارتهم تنظر إليها مها بحقد لأنها سرقت حبيبها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخت تسرق حبيب أختها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فريق الإعصار الرياضي  :: ..:::: منتدى أعضاء الإعصار ::::.. :: الـمـنـتـدى العـــام :: ملتقى القصص و الروايات-
انتقل الى: